أنواع الشقق في إسطنبول

شقق للبيع في إسطنبول

إسطنبول من أجمل المدن العالمية التي تختص بمناظر طبيعية خلابة، بغاباتها الواسعة التي تحيط بها حيناً، وتتداخل معها أحياناً أخرى، وكذا المعالم السياحية والأثرية التي تحتضنها، وموقعها على مضيق البوسفور؛ لذلك فإن خيار البحث عن شقق للبيع في إسطنبول سيكون خيارك المفضل للسكن والراحة والاستجمام.

وفي مدينة إسطنبول الممتدة على قارتي أوروبا وآسيا، بإمكانك اليوم أن تجد صفقات رائعة ومتنوعة لشراء أجمل الشقق المطلة على البحر.

وتشير التقارير العقارية إلى أن المنازل الموجودة في مدينة إسطنبول تثير اهتمام المستثمرين الأجانب عامة، لا سيما في مناطق إسطنبول الأوروبية، القريبة إلى المشاريع الحكومية الكبرى مثل قناة إسطنبول، حيث يتوقع أن ترتفع أسعار الشقق في المناطق المحيطة بها باستمرار، لتشكل خياراً رائعاً للاستثمار وللسكن معاً.

تقدم إسطنبول فرصاً مذهلة في قطاع الاستثمار العقاري من حيث الأسعار المنخفضة والمناسبة لقطاع كبير من المستثمرين، حيث يجدون ما يبحثون عنه في مناطق متنوعة، سواء أكانت ساحلية مطلة على البحر، أو في داخل المدينة... فهناك خيارات متنوعة للاستثمار العقاري، وشراء الشقق والعقارات في أجمل أحياء إسطنبول مثل: باشاك شهير، وبهجة شهير، وبيوك جكمجه.

وتقوم الحكومة التركية إلى جانب شركات القطاع الخاص بدور ريادي في تشجيع الاستثمار العقاري، من خلال تقديم ميزات وتسهيلات لامتلاك الشقق، وتشجيع المشاريع العقارية الجديدة، بما يتناسب مع الزيادة السكانية المطردة، ويلبي احتياجات المستثمرين المتنوعة لشراء الشقق والعقارات المتنوعة في إسطنبول.

ما الأمور التي يجب الانتباه إليها أثناء شراء الشقق في إسطنبول؟

يجب أن يتم تحديد ميزانية الشراء المخصصة للشقة المرغوبة للسكن أو الاستثمار، مع الابتعاد قدر الإمكان عن القروض المصرفية ذات الفوائد المضافة لا سيما إن كان الهدف استثمارياً، لئلا تأكل الفوائد أرباحك.

وعند شراء الشقق في إسطنبول، لا يُنصح بالتركيز فقط على المناطق المشهورة في المدينة، بل يُنصح بالتوجه إلى المناطق الاستثمارية أو المناطق التي تشهد ازدهاراً جديداً مثل: بيليك دوزو، وباشاك شهير، وبهجة شهير.

أخيراً يجب تحديد القسم المرغوب من المدينة، هل تغرب في القسم الآسيوي؟ أو القسم الأوربي، ولكل قسم مواصفات، لكن على العموم ينصح بالقسم الأوربي، لحيويته أكثر، وفرصه الواسعة.

كما أن القرب والبعد من مركز إسطنبول الأوربية والمناطق التاريخية، والإطلالات البحرية، والمناطقة المدعومة بالمشاريع العملاقة... كل ذلك يلعب دوراً أساسياً في اختيار الشقق.

نصائح لمن يرغب في شراء شقق تمليك في إسطنبول:

                     ينبغي للمستثمر أثناء بحثه عن شقق تمليك للبيع في إسطنبول أن يشاهدها على أرض الواقع ولا يكتفي بالوصف الذي يتلقاه من جهات التسويق الكثيرة في وسائل الإعلان التقليدية والإلكترونية.

                     كما ينصح المستثمر بأن يدرس المنطقة التي يقرر شراء شقة فيها، ولا بد أن يتعرف على بنيتها التحتية، ونوع الشقق فيها، وأهم المرافق والخدمات العامة التي تحيط بها.

                     وهناك الآن مناطق في إسطنبول الأوروبية، قريبة إلى المشاريع الحكومية الكبرى مثل قناة إسطنبول، ونفق إسطنبول الكبير، والجسر الثالث، حيث يتوقع أن تتزايد أسعار المناطق المحيطة بها باستمرار، لتشكل خياراً رائعاً للاستثمار وللسكن معاً.

                     البحث عن وكيل عقاري موثوق، للاستعانة به في إجراءات شراء الشقق وتملكها، وحل أي مشكلة قد تواجه عملية الشراء.

بيوت اسطنبول

إن المستقبل الواعد والاستثمار الآمن ربما يتمثل في فكرة البحث عن بيوت للبيع في إسطنبول وامتلاكها والاستثمار فيها، وتشير الدراسات إلى أنَّ اختيار مدينة إسطنبول هو الاختيار الأمثل للميزات التالية:

                     تضم آلاف المعالم السياحية التاريخية التي تجذب ملايين الزوار سنوياً.

                     الموقع المميز والاستراتيجي للمدينة الذي يصل بين قارتي أوروبا وآسيا.

                     الخطط والمشاريع التنموية التي أقامتها الحكومة التركية في المدينة.

                     سهولة عملية شراء العقارات.

                     الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تتمتع به البلاد، مع وجود تسهيلات كبيرة للمستثمرين الأجانب.

ومن بين الخيارات المتعددة للراغبين بتملك العقارات في إسطنبول هو البحث عن بيوت ذات إطلالات بحرية ساحرة والتمتع بالعروض العديدة فيها من أبنية متميزة ومناظر خلابة وأساليب دفع ميسَّرة للغاية.

وفيما يلي بعض المناطق المميزة التي يمكنك البحث فيها عن بيوت مناسبة للشراء في إسطنبول حيث يمكنك العثور على بيوت وشقق مناسبة في المناطق التالية:

                     على مضيق البوسفور حيث توجد الفلل والقصور التاريخية المصمَّمة وفقاً لنظام ذي طابع كلاسيكي وأوروبي.

                     في منطقة بيليك دوزو، والتي تعد مركزاً جديداً لمدينةِ إسطنبول حيث تتميز بيوت هذه المنطقة بالإطلالات الرائعة على البحر.

                     في منطقة زكريا كوي، والتي تتميز بموقعها الاستراتيجي وسط أحضان الطبيعة الخلابة، وفي الوقت ذاته فهي قريبة من المرافق والخدمات الهامة.

                     في منطقة بهجة شهير وهي منطقة قريبة من المرافق الاجتماعية ويسهل الوصول إليها من وسط إسطنبول.

وهذه المناطق المذكورة هي على سبيل المثال لا الحصر فالعروض والمميزات والمواقع الاستراتيجية للبيوت والشقق في إسطنبول كثيرة جداً، والخيارات متعددة أمام المستثمرين.

شقق فاخرة في إسطنبول

هل تفكر بتملك شقة فاخرة في إسطنبول مدينة الاستثمار العقاري بامتياز، وقبلة السياحة، والوجهة الفضلى عند عشاق الفخامة والعلامات التجارية الكبرى؟

يمكنك أن تجد في إسطنبول صفقات عقارية رائعة ومتنوعة لشراء شقق تمليك فاخرة ومطلة على البحر لأغراض متنوعة كالسياحة والإقامة والاستثمار.

حيث تعد اسطنبول من أكثر المدن عراقة في العالم، لذلك فإن البحث عن شقق فاخرة للبيع في إسطنبول سيكون خياراً مفضلاً عند الطبقة المخملية من المجتمع.

وإسطنبول سيدة المدن السياحية والاستثمارية في تركيا، حيث ترتكز فيها المشاريع الحكومية العملاقة؛ وفيها تطلع على أرقى الشقق والمجمعات السكنية في المدينة، وعلى أفضل خيارات البحث عن الشقق الفخمة.

ففي خضم النهضة العمرانية الكبيرة في المدينة، برزت أحياء حديثة في إسطنبول، بجودة تنافس المدن الأوروبية، حيث يجد الباحثون عن الفخامة والرقي غايتهم، ضمن مناطق اسطنبول الأكثر ارتفاعاً في القيمة العقارية.

ومع التوسع المستمر للمدينة استحدثت باستمرار مناطق عقارية راقية تكثر فيها الأسواق والمجمعات التجارية، وتمتاز بالقرب من مركز المدينة الحيوي، وآثارها السياحية الرائعة.

كما ظهرت البيوت الذكية في إسطنبول التي تسابق زماننا الحاضر، بإمكانات تقنية غاية في التقدم والفخامة، تختصر الوقت وتنفذ المهام الحيوية لأصحابها وفقاً لأحدث نظم الذكاء الاصطناعي.

إضافة إلى الشقق الذكية تتوفر كافة نماذج البيوت الفاخرة في إسطنبول، مثل البنتهاوس، والدوبلكس الطابقي، والمجمعات الفاخرة، ذات الأنظمة الترفيهية الحديثة، وكثير من تلك البيوت والمجمعات تتمتع بالتصاميم الرائعة سواء من حيث الهندسة الداخلية أو الخارجية، والإطلالة الساحرة، والمساحات الخضراء الشاسعة حولها.

هذا، وعند شراء الشقق في إسطنبول، أمامك طيف واسع من الخيارات في أفخم مناطق المدينة إسطنبول مثل: بيليك دوزو، باشاك شهير، بهجة شهير، ساريير، بكركوي... وغيرها.

شقق بنتهاوس في إسطنبول

انتشر مؤخراً في عالم العقارات والرفاهية مصطلح شقة البنتهاوس The Penthouse، وهو مصطلح رائج في عالم السكن الفاخر، وفيما يلي عرض لفكرة شقق البنتهاوس في إسطنبول وأهم خصائصها.

تعرف شقق بنتهاوس بأنها شقق مميزة في الأدوار العليا، وغالباً تقع في الدور الأخير من البنايات الشاهقة وناطحات السحاب في المدن الكبرى، وتتبلور فكرتها الأساسية في أن تكون جدرانها الخارجية من الجهات الأربعة مصنوعة من الزجاج، حيث توفر لقاطني الشقة مناظر بانورامية عملاقة للمدينة بكاملها من ارتفاعات شاهقة، وأهم صفاتها أنها تمتد على دور كامل من البناء، فلا يوجد أي جيران في الطابق ذاته، لذلك توفر للساكن الحرية التامة، ونمط من الرفاهية أشبه بالحياة في فيلا وإن كانت فوق السحاب، وفي وسط المدينة.

ومن أهم مميزات شقق البنتهاوس في إسطنبول التي تجذب الباحثين عن السكن الفاخر، هو أنها توجد في قلب المدينة، وتتيح الوصول خلال دقائق إلى المطاعم والفنادق والمراكز التجارية في المدينة، كما تتيح البقاء فوق المدينة والتمتع بمنظر بانورامي لها، بعيداً عن الصخب والضجيج والازدحام، بالإضافة إلى مساحتها الكبيرة والتي تفوق مساحات الشقق العادية، وتقترب من مساحات الفيلات.

وتتنافس شركات العقارات في أنحاء العالم في إضفاء المزيد من الترف على شقق بنتهاوس، حيث تتوفر بها وسائل الرفاهية مثل مصعد خاص مختلف عن مصاعد المبنى، ومدخل خاص من البناء نفسه، وشرفة مع تراس أنيق وحمام سباحة أحياناً، بالإضافة الى غرفة مكتب واجتماعات، وجاكوزي وغيرها.

وإذا كانت البناية بكاملها تعتمد أسلوب الشقق ذات الطابق الكامل، حيث تحصل كل شقة على الطابق بكامله، ففي هذه الحالة تتميز البنتهاوس بكونها شقة من طابقين، حيث يتم تخصيص طابقين كاملين لها، تمييزاً عن باقي الشقق في البناية.

وقد يتاح لسكان شقق البنتهاوس التمتع بخدمات إضافية من الخدمات الفندقية التي توفرها البنايات الفاخرة، فغالباً تتوفر خدمات التنظيف للملابس، وتوفر مطعماً فاخراً، وخدمة وصول الطعام إلى الشقة وغير ذلك من خدمات الفنادق.

كما تتمتع شقق البنتهاوس بأفخر التجهيزات مثل المطابخ الداخلية Built In المصنعة من الفولاذ، والأرضيات الرخامية والديكورات الخشبية الفاخرة، وكذلك تتمتع بأجهزة استشعار للرطوبة وشدة الرياح الخارجية، لتعديل فتحات التهوية في الزجاج الخاص بالواجهات، بالإضافة الى استشعار درجة الحرارة، والتعامل بالبريد الإلكتروني مع إدارة المبنى لضبط درجات التهوية والتدفئة.

إن شقق البنتهاوس تعد من أغلى الشقق ثمناً في سوق الشقق، ويبلغ ثمن بعضها ما يفوق ثمن القصور والفيلات نظراً لأنها تقع في قلب المدن وتتمتع بإطلالة ساحرة على المدينة، فيصل ثمن بعض الشقق إلى ملايين الدولارات، وإيجار بعضها شهرياً يبلغ نصف مليون دولار، وهي تجذب عشاقها لأنها توفر أفضل وسائل الراحة والترفيه، وترتبط بنمط الحياة الفاخرة المتعلق بالعواصم والمدن الكبرى اقتصادياً.

تقع أغلى شقة بنتهاوس في العالم في برج “Odeon” بموناكو وهو ناطحة سحاب عملاقة يبلغ ارتفاعها 171 متراً وتطل على البحر المتوسط، وتتكون هذه الشقة الفاخرة من خمسة طوابق مع حمام سباحة عملاق، وقد يبلغ ثمن الشقة 240 مليون جنيه استرليني أي حوالي 400 مليون دولار!

أما في الشرق الأوسط فتعرض دبي أفخم شقة بنتهاوس في المنطقة، ضمن مشروع جميرة النخلةPalm Jumeirah  وفيها نوافذ تمتد من الجدار للجدار، وشرفة في الطابق 25، تطل على كامل المدينة وعلى البحر، وتحتوي على بركة سباحة كبيرة وغرفة "سبا spa" مُلاصقة لها؛ وتقدر كُلفة هذه التحفة المعمارية بمبلغ 40 مليون دولار!

ويرغب كثير من زوار تركيا بتملك شقة بنتهاوس مفروشة بالكامل، ومثالية للإقامة الدائمة أو للتقاعد وقضاء العطلات في إسطنبول، إلى جوار أهم العلامات التجارية والأسواق والمجمعات التجارية، بحيث تصلح للسكن العائلي أو للأعمال ضمن منطقة راقية، مع توافر كافة المرافق المحلية بالجوار.

بعض شقق بنتهاوس تتكون من طابق واحد، وبعضها من طابقين أو أكثر، وعموماً سوف تلاحظ أن تخطيط شقق بنتهاوس يعتمد على تصميم خاص من المساحات الواسعة والمفتوحة، كما تجد مرافق المطبخ وأثاثه مبنية في الجدار built-in، كما أن شقة بنت هاوس تضم في الغالب بركة سباحة مستقلة وحمام جاكوزي، وشرفة كبيرة تطل على كامل المدينة بمناظر بانورامية خلابة.

وتعتبر شقق بنتهاوس خياراً مميزاً لكثير من السياح العرب الوافدين إلى مدينة إسطنبول ويمكنكم مشاهدة تسجيل فيديو مصور لمجمع الحياة أحد المشاريع التي يتم تسويقها من شركة امتلاك العقارية ويحتوي على شقق بنتهاوس فخمة في إسطنبول.

شقق مطلة على البحر في إسطنبول

تعد مدينة إسطنبول إحدى أكثر المدن العالمية التي تختص بمناظر طبيعية خلابة، سواء بغاباتها الواسعة التي تحيط بها أحياناً، وتتداخل معها أحياناً أخرى، أو المعالم السياحية والأثرية التي تحتضنها، أو الموقع على مضيق البوسفور الذي يحوي شاطئاً على سفح قارة آسيا، وشاطئاً على سفح قارة أوربا، ويمنح المدينة مناظر بحرية رائعة، لذلك فإن خيار البحث عن شقق للبيع في إسطنبول مطلة على البحر سيكون خيارك المفضل للسكن والراحة والاستجمام.

وتتصدر إسطنبول قائمة المدن التركية في روعة إطلالاتها البحرية، فمِن المناطق المرتفعة ذات المناظر البحرية، إلى منازل إسطنبول المطلة على البحر، كذا تسحرك ببيوتها ذات الإطلالات البحرية الفائقة البهاء والجمال.

وتشير التقارير العقارية بأنَّ المنازل الموجودة في مدينة إسطنبول تثير اهتمام المستثمرين الأجانب عامة، لا سيما الشقق التي تطل على البحر أو البحيرات خاصة، الأمر الذي يسبب زيادة في أسعار هذه العقارات وزيادة الأرباح التي تدرها على المستثمرين.

وتقوم الحكومة التركية إلى جانب شركات القطاع الخاص بدور ريادي في تشجيع الاستثمار العقاري، من خلال تقديم ميزات وتسهيلات لامتلاك شقق بواجهة بحرية وتمتاز هذه الشقق بإطلالات ساحرة جميلة، وأسعار تنافسية على مستوى العقارات الفاخرة عالمياً.

شقق فندقية في إسطنبول

من بين 40 مليون سائح في العام يزورون تركيا، تستأثر إسطنبول بالنصيب الأكبر، كما تستحوذ على سوق الفنادق والسياحة، لذلك ربما لا تجد عملاً أكثر ربحية من الاستثمار في شراء شقة فندقية في إسطنبول.

وفي إسطنبول العديد من المناطق ذات المعالم والآثار السياحية التي تتمتع بالأجواء الساحرة واعتدال مناخها صيفاً وشتاءً، مما يجعل من الاستثمار في القطاع السياحي خياراً مربحاً من خلال البحث عن شقق فندقية للبيع في إسطنبول.

وتتوافر الشقق الفندقية في إسطنبول بكثرة على مختلف الطرز والأنواع والفئات، وهي خيار مفضل لكثير من العائلات الوافدة للسكن المؤقت وحتى للاستقرار، كما أن نسب الإشغال الفندقي في إسطنبول بلغت مؤخراً 85 بالمئة على مدار العام، ولهذا يعد الاستثمار في القطاع السياحي عن طريق شراء شقة فندقية في إسطنبول، الاستثمار الناجح لمن يبحث عن الربحية المتجددة.

وينصح عند البحث عن شقة فندقية للبيع أن تختارها في بناء أو مجمع حديث، وأن تتسم الغرف والأجنحة فيها بالعصرية، وأن يكون موقعها بالقرب من المعالم السياحية التاريخية، أو الشواطئ الرملية والمرافق المحلية للمدينة.

كما ينصح أن يتم تأثيث الأجنحة الفندقية بطريقة لطيفة تبعث شعور الراحة المنزلية مع مراعاة أن تكون ألوانها معاصرة تشعرك بمزيد من الراحة والترحيب طوال الوقت.

ولا بد أن تحتوي الغرف على شرفات واسعة تطل على مساحة مفتوحة خارجية ومساحات داخلية، مجهزة بكل المرافق الحديثة والتكنولوجية، مثل شبكة إنترنت لا سلكية سريعة للغاية، وتلفزيون بشاشة مسطحة، وحتى المساعِدات الشخصية الإلكترونية.

شقق مشاركة بالملكية في إسطنبول

نظام المشاركة بالملكية: ويعرف أيضاً بنظام مشاركة الوقت أو اقتسام الوقت (تايم شير)، ويعني أن تمتلك عقاراً لمدة زمنية محددة كل عام، أو بعبارة أخرى هو حق انتفاع مشترك في مدة زمنية محدودة.

مثال: أن تشتري جناحاً أو شقة فندقية في إسطنبول في مجمع فندقي فاخر، ويكون لك حق الإقامة فيها أو تأجيرها لمدة أسبوع واحد في شهر تموز/ يوليو كل عام، أو لأي أسبوع خلال العام دون الالتزام بتاريخ محدد، بشرط الحجز المسبق.

ويعد نظام المشاركة بالملكية مثالياً للراغبين بإقامة فندقية سياحية لفترة محدودة سنوياً، كما تعد خياراً جيداً للراغبين بالاستثمار العقاري السياحي بسعر أقل بكثير من شراء وتملك العقار بالكامل... وفقاً لقاعدة: لماذا تدفع أكثر عندما يكون بإمكانك أن تدفع أقل؟

حيث إن شراء عقار بملكية كاملة سيكلف دفع مبلغ أكبر نسبياً، لا سيما إذا كان غرضك هو الإقامة السياحية فقط لفترة زمنية محدودة في دولة أو مدينة أخرى غير مدينتك الأصلية؛ أما في شقق نظام المشاركة بالملكية فستدفع مبلغاً أقل، وستستغل المكان الذي تملكته بفاعلية أكبر، وبما يتناسب مع التزاماتك ووقتك.

وفي دراسة حديثة تبين أن نظام مشاركة الملكية قد أثبت نجاحاً، وهو ينمو باستمرار، وقد أصبحت حصته تمثل 22.5 بالمئة من إجمالي صناعة السياحة والسفر على مستوى العالم.

كما تشير الإحصائيات إلى وجود أكثر من 5 ملايين عائلة تستفيد من هذا النظام في العالم، وهناك ما يقرب من 5 آلاف فندق ومنتجع سياحي حول العالم يطبقون هذا النظام.

شقق رخيصة في إسطنبول

إسطنبول مغناطيس جاذب للاستثمار العقاري وقبلة السياحة في المنطقة، لذلك يرغب كثير من الأجانب - مستثمرين وسياحاً - في شراء شقق رخيصة في إسطنبول لأغراض متنوعة كالسياحة والإقامة والاستثمار.

ويعد قرار شراء شقة رخيصة في إسطنبول بغرض الاستثمار، قراراً صائباً حيث إنَّ:

إسطنبول مدينة تمتاز بموقع استراتيجي يربط بين أوربا والشرق الأوسط، ويمكنك أن تجد فيها صفقات مذهلة لشراء الشقق من مطورين عقارين محليين وخارجيين.

كما أن الميزانية المتاحة لديك لم تعد عائقاً أمام شرائك لشقة تتناسب مع احتياجاتك، فبإمكانك اليوم البحث عن شقق رخيصة في إسطنبول، كما أنَّه بإمكانك الدفع وفقاً لخيارات متنوعة للدفع والتمويل سيناسبك أحدها بالتأكيد.

أسعار البيوت في إسطنبول تعد منخفضة بالمقارنة مع أسعار البيوت في أوربا وعدة دول محيطة، ويستطيع المستثمر تحقيق دخل عال بعيد عن المخاطرة نسبياً، بواسطة الاستثمار في أكثر المناطق رخصاً لشراء شقق تمليك رخيصة للبيع في إسطنبول؛ لا سيما أن شركات الإنشاء التركية أنشأت عدداً كبيراً من المشاريع العمرانية، بكافة المستويات والرغبات لتلبية احتياجات المستثمرين والراغبين بالتملك.

إن أسعار البيوت التي تكون قيد الإنشاء أنسب بكثير من تلك التي تكون جاهزة، وربما استطاع المستثمر أو المتملك أن يحصل على بيت رخيص في إسطنبول بسعر أقل 30 بالمئة من الشقق الجاهزة.

من جهة أخرى تعمل الحكومة التركية على تقديم التسهيلات والإعفاءات الضريبية المتعددة في القطاع العقاري، وتشجيع المشاريع العقارية الجديدة، بما يتناسب مع الزيادة السكانية المطردة.

شقق بالتقسيط في إسطنبول

يتوفر في السوق العقارية التركية حالياً عدد من العروض على المشاريع العقارية التي تسهل تملك المستثمرين فيها بأكبر قدر ممكن من الربح، بدءاً من التقسيط المريح الذي يصل إلى 20 سنة وصولاً إلى البدء بالدفع في عام 2019 مع دفعات ميسرة، إضافة إلى المشاريع التي تعطي إمكانية التقسيط من دون فوائد إضافية؛ وليس التقسيط حكراً على المستثمرين المحلين، وإنما شملت بعض أنظمة التقسيط الأجانب أيضاً.

بالإضافة إلى توفير خيارات مذهلة للتقسيط تناسب مختلف الآجال ومنها حملة عقارية قامت على إمكانية دفع نسبة 1 بالمئة من قيمة الشقة للمواطنين، والبدء بدفع الأقساط ابتداءً من عام 2019؛ وأما الأجانب ففترة السداد في عروض التقسيط المخصصة لهم تزداد يوماً بعد يوم، وقد وصلت في بعض المشاريع إلى سبع سنوات.

وعندما تتخذ قرار شراء شقة بالتقسيط في إسطنبول، فستكون أمام نطاق واسع من الخيارات في أفضل مناطق المدينة مثل: بيليك دوزو، وباشاك شهير، وبهجة شهير...

جدير بالذكر أن بيع الشقق للأجانب سيصبح في رأس قائمة أدوات تنمية سوق العقارات في إسطنبول خلال الفترة القادمة، وذلك عن طريق تسهيل شرائهم للشقق وتخفيض الإجراءات الروتينية، بالإضافة إلى منح إمكانية التقسيط المريح للمستثمرين الأجانب، فضلاً عن المزايا التي منحتها الدولة التركية للراغبين بالاستثمار في المجال العقاري، كإعفائهم من الضرائب ومنحهم الجنسية التركية الاستثنائية في حال تملكهم عقاراً بقيمة معينة.

ما هي البيوت الأنسب للبيع والشراء والتقسيط في إسطنبول؟

الجواب عن هذا التساؤل يختلف باختلاف الزمان والمكان والميزانية المحددة للاستثمار، لكن لا شك أن البيوت المطلة على البحر هي في رأس القائمة، وجاذبيتها لا تنفد، والرغبة فيها تتزايد، كما أن البيوت التي تكون قيد الإنشاء لها ميزاتها الخاصة من حيث السعر؛ وعموماً فإن الأمر مرتبط بالميزانية، والزمن المخصص للدورة الاستثمارية، والمنطقة المستهدفة لشراء بيت بالتقسيط في إسطنبول، ويرتبط الأمر حتى بقيمة الدفعة الأولى الممكن الابتداء بها، وكذلك قيمة القسط الشهري المناسب.

 

وتعتبر المشاريع التي يتم بناؤها من قبل الدولة في تركيا، مثل مشاريع المساكن الجماعية التابعة لرئاسة مجلس الوزراء من أنسب المشاريع التي يمكن التملك فيها، بالإضافة إلى أن هذه المشاريع السكنية تكون ذات جودة عالية من حيث المواد المستخدمة فيها، ويمكن الدفع فيها بالتقسيط المريح بأسعار قريبة من السعر النقدي.