الفلل في تركيا

هل تفكر بامتلاك فيلا في تركيا؟

تركيا بلد جاذب للاستثمار العقاري وقبلة للسياحة، وهي وجهة لعشاق الفخامة والعلامات التجارية الكبرى، لذلك ينجذب كثير من الأجانب إلى شراء بيوت ومنازل فاخرة في تركيا لأغراض متنوعة كالسياحة والإقامة والاستثمار.

وقد شهد الاقتصاد التركي ثورة نوعية في شتى مجالاته، حيث انعكس ذلك التطور بشكل إيجابي على القطاع العقاري خاصة، وازدهرت حركة بيع وشراء الفلل والبيوت والمنازل في جميع المدن التركية.

ما الأسباب المشجعة لشراء فيلا في تركيا

·       الأماكن الاستراتيجية التي توجد فيها الفلل في تركيا على البحر، حيث إنَّ معظم هذه الفلل ذات إطلالات ساحرة ورائعة، وتطل على أماكن حيوية وطبيعية متنوعة.

·       التطور الواضح في أسعار الفلل في تركيا في العام 2017 وفي العام 2018، حيث إنَّ شراء فيلا واستخدامها لغرض استثماري يُدْخِل على صاحبها نسبة ليست قليلة من الأرباح سواء من خلال تأجيرها للسياح والزوار، أو إعادة بيعها فيما بعد.

·       معاملة الحكومة التركية الإيجابية للمستثمرين الأجانب والأتراك على حد سواء وفقاً للقوانين ذاتها دون تمييز، حيث لا فرق بينهم في المعاملة أو الضرائب، مع وجود تسهيلات كبيرة للمستثمرين الأجانب.

خيارات استثمار الفلل في تركيا

·       شراء فلل للبيع في تركيا بمنطقة حيوية واستراتيجية تشهد إقبالاً كبيراً، ثم بيعها بسعر أعلى؛ وأكثر ما يستقطب المستثمرين حالياً هو البحث عن فلل للبيع في تركيا وخاصة في الأماكن القريبة من المعالم الأثرية أو الطبيعة أو فيلا أو شقة مطلة على البحر وهذا ما يحقق للمستثمر عادة عائداً استثمارياً كبيراً.

·       شراء فلل جاهزة ثم تأجيرها وضمان مردود شهري ثابت، حيث إنَّ إيجارات الفلل عالية وخاصة خلال الفترات السياحية.

العوائد المالية من الاستثمار في فلل تركيا

يختلف العائد الاستثماري في تركيا حسب نوع العقار، وفترة التأجير، ومميزات العقار مثل: (الموقع، المساحة، الجودة، والمرافق المحيطة).

ويقدر عائد الإيجار السكني للفلل بين 7 و12 بالمئة، فيما يقدر عائد الإيجار السياحي بين 16 و20 بالمئة من سعر العقار.

أما في حال تملك الفيلا قبل إتمام عمليات الإنشاء والمقاولات، ثم بيعها بعد انتهاء المشروع فإنَّ العائد الاستثماري لا يقل عن 12 بالمئة عادة.

فيلا أم بيت ريفي؟

البيوت الريفية متوفرة للبيع في تركيا بأسعار تنافسية، نجدها في تركيا بالمناطق الريفية الهادئة غالباً، ومع زيادة طلب المشترين الأجانب على تلك النوعية المحببة من المنازل، فقد تم إنشاء عدد من التصاميم المبتكرة، والتي بنيت بجوار سواحل البحر في تركيا.

علماً أن طريقة بناء تلك المنازل تسمح بالاستغلال الأوسع للأرض، ويعطي مساحات رائعة للاسترخاء والمعيشة.

ويرغب كثير من زوار تركيا بتملك بيت ريفي مفروش بالكامل، ومثالي للإقامة الدائمة أو للتقاعد وقضاء العطلات خلال الصيف وسط الطبيعة الخلابة والبيئة الريفية الهادئة في المدن والقرى التركية، بحيث تصلح للسكن العائلي ضمن منطقة هادئة، مع توافر كافة المرافق المحلية من مطاعم ومحلات تجارية بالجوار.

بعض المنازل الريفية تتكون من طابق واحد، وبعضها من طابقين أو أكثر، وعموماً سوف تلاحظ أن تخطيط المنزل الريفي يعتمد على المساحات الواسعة والمفتوحة، حيث تجد أن المطبخ مجهز مع منطقة لتناول الطعام. كما تجد غرفة معيشة كبيرة فيها مدفأة، مع وجود وحدات لتكييف الهواء أيضاً.

كما أن البيت الريفي يضم في الغالب حديقة خاصة، ومنطقة واسعة حول المبنى تعتبر مثالية للشواء والتشمّس وإيجاد فسحة في العيش، مع توافر أماكن للجلوس؛ أو تحتوي على حمام سباحة متوسط الحجم.

وتعتبر البيوت والمنازل الريفية خياراً مميزاً لكثير من السياح العرب الوافدين إلى مدينة إسطنبول وسائر المدن التركية، حيث يمكن أن تجد منزلاً ريفياً بالقرب من المعالم السياحية التاريخية، أو الشواطئ الرملية والمرافق المحلية للمدينة.

فلل فاخرة في تركيا:

تركيا تمتاز بموقع استراتيجي يربط أوربا والشرق الأوسط، ويمكن للمستثمر أن يجد فيها صفقات ذهبية متنوعة لشراء فلل فاخرة مطلة على البحر من رواد تطوير المشاريع العقارية في السوق التركية.

كما ظهرت البيوت الذكية في تركيا، التي تسابق زماننا الحاضر، بإمكانات تقنية غاية في التقدم والفخامة، تختصر الوقت وتنفذ المهام الحيوية لأصحابها وفقاً لأحدث نظم الذكاء الاصطناعي.

من جهة أخرى تعمل الحكومة التركية على تقديم تسهيلات وإعفاءات ضريبية متعددة في القطاع العقاري، وتشجيع إنشاء المشاريع العقارية الراقية، بما يلبي تطلعات السوق العقارية الواعدة.

كما يعد النشاط السياحي المزدهر في تركيا عاملاً استثمارياً هاماً كذلك، حيث يصل إليها ملايين السياح كل عام، مما يجعل من الاستثمارات في تركيا ضمن الفلل والعقارات الفاخرة التي يفضلها السياح أمراً مضمون الربح..

لماذا الفلل؟

الفلل مسكن الأكابر، وعشاق الطبيعة والهدوء والراحة، ففيها الخضرة، والماء، والنظر الحسن، وفيها الخصوصية، والشعور بالاستقلال، وهي وسط بين الشقق وبين المزارع فتجمع ظرافة الشقق وانشراح المزارع، لا سيما إذا كانت فيلا فاخرة مطلة على البحر في تركيا.

الفلل المطلة على البحر في تركيا

يُتوقع أن تشهد تركيا قفزة اقتصادية هائلة، ولا سيما في مجالات الطاقة والتنمية، مما يساعد في دفع حركة الاقتصاد عامة، والعقار بشكل خاص، كما يشكل ذلك دافعاً كبيراً لدى لمستثمرين الأجانب والعرب في تركيا للاستثمار في شراء الفلل ولا سيما المطلة منها على البحر.

جدير بالذكر أن المدن التركية تتنافس فيما بينها في روعة إطلالاتها البحرية، فمِن منازل إسطنبول المطلة على البحر، إلى المناطق الباذخة الجمال التي تسحرك بروعتها وطبيعتها الخضراء كمدن أنطاليا وطرابزون وبورصة ويلوا، ببيوتها والفلل ذات الإطلالات البحرية الفائقة البهاء والجمال...

وإلى جانب هذه الجاذبية السياحية الكبرى التي تتميز تركيا بها، تبرز أيضاً خصائص الاستثمار في هذه الدولة الواعدة، ولا سيما الاستثمار العقاري الذي وصل إلى معدلات قياسية في العام 2017 ومطلع العام 2018، ولا يزال في ازدياد ونمو متواصل، فقد أسهم الاستثمار العقاري بالنهوض بمستويات التنمية في كافة شؤون البنية التحتية، إضافة إلى ظهور مفهوم البيوت الذكية لاستغلال أحدث التقنيات في رفاهية سكان الفلل والمنازل الحديثة في تركيا.

وتضطلع الحكومة التركية إلى جانب شركات القطاع الخاص بدور ريادي في تشجيع الاستثمار العقاري، من خلال تقديم تسهيلات وإعفاءات ضريبية خاصة بقطاع العقار، مما يدفع المستثمرين إلى مزيد من الإقبال على تملك فلل مطلة على البحر في تركيا بهدف السكن والاستثمار والحصول على عوائد مالية من عمليات التأجير وإعادة البيع، وتمتاز هذه الفلل بإطلالات ساحرة جميلة، وأسعار تنافسية على مستوى العقارات الفاخرة عالمياً.

الفلل الرخيصة في تركيا:

أسعار الفلل والمنازل في تركيا منخفضة نسبياً مقارنة بأسعارها في الدول الأوربية الأخرى، ويستطيع المستثمر تحقيق مداخيل عالية منخفضة المخاطرة نسبياً، عن طريق الاستثمار في شراء الفلل في تركيا؛ وشركات الإنشاء التركية أقامت عدداً كبيراً من المشاريع العمرانية، بكافة المستويات والرغبات لتلبية احتياجات كافة المستثمرين والراغبين بشراء فلل رخيصة في تركيا.

لماذا تمتلك فيلا رخيصة في تركيا؟

يصنف السوق العقاري في تركيا مؤخراً ضمن الأسواق الرابحة دوماً، فقد قفز النمو الاقتصادي للبلاد في السنوات القليلة الماضية قفزات هائلة، لذلك تعد تركيا بلداً جاذباً للاستثمارات العقارية ويسعى كثير من المستثمرين لشراء بيوت وفلل رخيصة في تركيا لأغراض متنوعة كالسياحة والإقامة والاستثمار.

كما أن الميزانية المتاحة لديك لم تعد عائقاً أمامك عند البحث عن فلل رخيصة في تركيا تتناسب مع احتياجاتك، فبإمكانك اليوم البحث عن بيوت بأسعار متعددة، منها الفخم ومنها ذو الميزانية المحدودة، كما أنَّه بإمكانك الدفع وفقاً لخيارات دفع وتمويل متنوعة تناسبك بالتأكيد.

نصائح لمن يرغب في شراء فلل رخيصة في تركيا:

  • ينبغي للمستثمر أثناء بحثه عن فيلا رخيصة للبيع في تركيا أن يقوم بمعاينتها بنفسه، فالوصف الذي يصله عن المشاريع العقارية عبر وسائل الإعلان المتعددة وشركات التسويق العقاري، لا يكفي لاتخاذ قرار الشراء.
  • لا بد من التأكد من عدم وجود عيوب جوهرية في البنية الإنشائية للفيلا، مثل جودة ونوعية تمديدات المياه والكهرباء، وكذلك خلوها من تراكم أية متعلقات مالية متأخرة كالضرائب أو الديون.
  • لا تنخدع بالسعر دوماً، فالسعر الرخيص ليس كل شيء عند اتخاذ قرار الشراء، فقد تخفي المعاملات الورقية جوانب سلبية عديدة تظهر لاحقاً، لذا عليك الاستعانة دوماً بخبير أو وكيل عقاري موثوق، في إتمام إجراءات شراء الفلل وتملكها، وحل أي مشكلة قد تواجه عملية الاختيار والشراء.

فلل للبيع بالتقسيط في تركيا

تسابقت الشركات العقارية التركية مؤخراً في إطلاق حملات العروض العقارية الضخمة، التي أدت إلى حدوث قفزة نوعية في مبيعات الفلل والمنازل، حيث تم منح المستثمرين المحليين والأجانب إمكانية شراء فلل ومنازل بالتقسيط المريح لفترات تصل إلى 240 شهراً، مما جعل خيار البحث عن فلل للبيع بالتقسيط في تركيا خياراً مناسباً للراغبين بالتملك والاستثمار.

جدير بالذكر أن بيع العقارات للأجانب سيصبح في مقدمة أدوات تنمية سوق العقارات التركية في عام 2018، وذلك عن طريق تسهيل شرائهم للعقارات وتخفيض الإجراءات الروتينية، بالإضافة إلى منح إمكانية التقسيط المريح للمستثمرين الأجانب، فضلاً عن المزايا التي منحتها الدولة التركية للراغبين بالاستثمار في المجال العقاري، كإعفائهم من الضرائب ومنحهم الجنسية التركية الاستثنائية في حال تملكهم عقاراً بقيمة معينة.

إضافة إلى توفير خيارات مذهلة للتقسيط تناسب مختلف الآجال، من بينها حملة عقارية قامت على إمكانية بدء دفع الأقساط اعتباراً من عام 2019 مع دفعة أولى ميسرة؛ وهذا من شأنه زيادة حيوية القطاع العقاري التركي، والإقبال على شراء الفلل والمنازل السكنية والاستثمارية في تركيا بمختلف أنواعها، ولا سيما الفلل ذات الإطلالات البحرية الساحرة.

وبالتوازي مع انتعاش القطاع العقاري، فمن المقرر أيضاً العمل على تحسين خدمات القطاع المصرفي، من خلال تخفيض نسب الفوائد والمرابحة المطبّقة من المصارف على العقارات التي يتم تمويل شرائها باستخدام القروض المصرفية، وذلك لتمكين كافة شرائح المجتمع من الحصول على هذه القروض والاستفادة منها.

وفي خطوة تمهيدية لتحفيز المصارف على منح تسهيلات من هذا النوع، فقد قامت بعض الشركات العقارية بتقديم عرض جديد يقوم على أساس تقسيط سعر العقار من دون دفع أية فوائد إضافية، وإنما يدفع المشتري نسبة 10 بالمئة من سعر العقار مقدماً، ويقسط الباقي على 84 شهراً.

 

 

وهكذا يمكنك بيسر وسهولة الحصول على كافة عروض شراء الفلل في أماكن متميزة في تركيا، في أفخم مناطق إسطنبول، ضمن جميع المدن التركية المركزية مثل: إسطنبول، وطرابزون، وبورصة، سواء كانت بهدف السكن العائلي أو بهدف التأجير والاستثمار والحصول على عوائد مالية شهرية، وأرباح قياسية من عمليات إعادة البيع؛ كما يمكنك الحصول على خدمات ما بعد البيع وإدارة الأملاك بأنواعها كالفرش من أفخم العلامات التجارية في سوق المفروشات في تركيا، إضافة إلى خدمات التأجير وإدارة الأملاك بأنواعها، عن طريق التواصل مع شركة استشارات عقارية موثوقة مثل شركة امتلاك العقارية.