العقارات في إسطنبول

عقارات إسطنبول

إسطنبول إحدى الأسواق العقارية الواعدة في تركيا خاصة وفي أوروبا عامة، ويعتبر موقعها الاستراتيجي على مفترق الطرق بين أوروبا وآسيا من أهم عوامل الجذب، حيث إنها تمثل موطناً لما يقرب من 15 مليون نسمة، إضافة إلى طبيعتها الساحرة والخلابة ومواردها الغنية، كما أنها تقدم فرصاً واعدة للراغبين بالسكن الآمن، والاستثمار العقاري الرابح؛ بما يشمل بيع وشراء الشقق، والفلل، والأراضي، والمزارع، والمحلات، والمكاتب التجارية، والمخازن، والعمارات وسائر أنواع عقارات إسطنبول المعروضة للبيع.

ما هي العقارات الأهم للبيع والشراء في إسطنبول؟

الجواب عن هذا التساؤل يختلف باختلاف الزمان والمكان والميزانية المعدة للاستثمار، لكن لا شك أن المناطق المطلة على البحر هي في رأس القائمة، وجاذبيتها لا تنفد، والرغبة فيها تتزايد، وقد تكون الأراضي المعدة للبيع أو الاستثمار هي الخيار الأفضل، وقد تكون الشقق أو المحلات التجارية أو العمارات الجاهزة هي الأفضل، فالأمر مرتبط بالميزانية، والزمن المخصص للدورة الاستثمارية، ناهيك عن الاختيار الشخصي في نوع ومواصفات ومكان العقار المعروض للبيع.

عقارات في الجانب الأوروبي لإسطنبول

الجانب الأوروبي من إسطنبول غدا من أهم المناطق الاستثمارية في تركيا، حيث ترتكز فيه المشاريع الحكومية العملاقة، لذلك أصبح البحث عن عقارات للبيع في إسطنبول الجانب الأوربي خياراً مثالياً لأغراض متنوعة مثل التجارة والإقامة والاستثمار.

وهناك مناطق في إسطنبول الأوروبية، قريبة من المشاريع الحكومية الكبرى مثل قناة إسطنبول، ونفق إسطنبول الكبير، والمطار الثالث، حيث يتوقع أن تتزايد أسعار العقارات في المناطق المحيطة بها باستمرار، لتشكل خياراً رائعاً للاستثمار وحتى للسكن.

وقد ارتفعت القيمة العقارية لمدينة إسطنبول كثيراً في الأعوام الأخيرة، لذلك تحول شراء العقارات فيها إلى وسيلة استثمارية هامة في العام 2017 والعام 2018، كما أصبح شراء عقارات للاستثمار في إسطنبول يعد من أكثر الخيارات ربحية، فعلى سبيل المثال بلغت نسبة الزيادة في أسعار الشقق خلال الأعوام العشرة الأخيرة ما يقارب 100 بالمئة.

وعند شراء العقارات في إسطنبول الأوروبية، فلا يُنصح بالتركيز فقط على المناطق المشهورة في المدينة، بل يُنصح بالتوجه إلى المناطق الاستثمارية مثل: بيليك دوزو، وباشاك شهير، وبهجة شهير...

مشاريع بضمان حكومي في إسطنبول

المشروع العقاري بضمان الحكومة يعني ببساطة أن ملكية أرض المشروع تعود للحكومة التركية، وأن الحكومة تضمن إنهاء بناء هذا المشروع.

فالحكومة في هذه الحالة هي شريك وضامن للمشروع، والحكومة هي المالك لقطعة الأرض التي يقام عليها المشروع العقاري، وتقوم بتخصيص الأرض لشركة الإنشاءات، حتى تقوم هذه الأخيرة ببناء وتطوير المشروع.

وضمان الحكومة يكون من خلال العقد الذي يتم توقيعه معها عند الشراء حيث ينص العقد على ذلك؛ ومن خلال الدفعات التي تدخل لحسابها لسداد الأقساط الشهرية، ومن خلال متابعة ضمان سير المشروع وتسليمه في مواعيده.

وتكون شركة الإنشاءات مسؤولة عن بناء وتطوير المشروع العقاري إلى جانب الحكومة، وتكون الحكومة مسؤولة عن تسويق وبيع المشروع.

يقوم الأشخاص الذين يتملكون عقاراً في واحدة من هذه المشاريع بتوقيع عقد البيع مع شركة تابعة للدولة، وتتم جميع عمليات الدفع للحكومة عن طريق الحوالات البنكية.

ووفقاً لقانون صادر في العام 2013، فإنه يسمح للأجانب بالتملك في المشاريع طويلة الأمد، والتي تكون عادة تحت ضمانة الحكومة، وقد أدى ذلك إلى إقبال كبير من المستثمرين العرب لتملك واستثمار العقارات في تركيا.

ويمكنكم مشاهدة تسجيل فيديو مرئي مقدم من شركة امتلاك العقارية، للتعريف بخاصية الضمان الحكومي.

العقارات الفاخرة في إسطنبول

إسطنبول وجهة لعشاق الفخامة والعلامات التجارية الكبرى، لذلك فإن البحث عن عقارات فاخرة للبيع في إسطنبول سيكون خياراً مفضلاً عند الطبقة المخملية من المجتمع.

ومع التوسع المستمر للمدينة استحدثت باستمرار مناطق عقارية راقية باسطنبول حيث تكثر فيها الأسواق والمجمعات التجارية، وتمتاز بالقرب من مركز المدينة الحيوي، وآثارها السياحية الرائعة، وفيها تطلع على أرقى الشقق والمجمعات السكنية والتجارية في المدينة.

وعندما تتخذ قرار شراء عقار في إسطنبول، فستكون بإزاء طيف واسع من الخيارات في أفخم مناطق المدينة مثل: ساريير، وبكركوي، ةبيليك دوزو، وباشاك شهير، وبهجة شهير، وغيرها...

ويستطيع كل راغب بالتملك أو الاستثمار شراءَ عقاره الفخم حسب ما يفضله من أنواع؛ فقد يفضل المستثمرُ البحثَ عن شقق للبيع في إسطنبول ضمن أماكن مميزة أو عن بيوت فاخرة مطلة على البحر في إسطنبول، أو البحث عن شقق فاخرة جاهزة في إسطنبول حيث يستفيد من عملية تأجيرها شهرياً بعائد مادي كبير.

عقارات إسطنبول المطلة على البحر

وتتصدر إسطنبول قائمة المدن التركية في روعة إطلالاتها البحرية، فمِن المناطق المرتفعة ذات المناظر البحرية، إلى منازل إسطنبول المطلة على البحر، كذا تسحرك الفلل ذات الإطلالات البحرية الفائقة البهاء والجمال.

وتشير التقارير العقارية بأنَّ العقارات الموجودة في مدينة إسطنبول تثير اهتمام المستثمرين الأجانب عامة، لا سيما عقارات إسطنبول المطلة على البحر أو البحيرات، الأمر الذي يسبب زيادة في أسعار هذه العقارات وزيادة الأرباح التي تدرها على المستثمرين.

عقارات رخيصة في إسطنبول

كما تعرض إسطنبول فرصاً رائعة في قطاع الاستثمار العقاري من حيث الأسعار المنخفضة والمناسبة لقطاع كبير من المستثمرين، حيث يجدون ما يبحثون عنه من عقارات رخيصة في مناطق متنوعة، سواء أكانت ساحلية أو في مركز المدينة، مثل أحياء: بيوك جكمجه، وبهجة شهير، وباشاك شهير... فهناك خيارات مفتوحة ومتعددة للاستثمار العقاري، ويستطيع كل راغب بالتملك أو الاستثمار شراءَ عقارات رخيصة وفقاً للميزانية المتاحة لديه، وحسب ما يفضله من أنواع؛ حيث يمكن البحث عن شقق رخيصة للبيع في إسطنبول ضمن أكثر المناطق رخصاً لشراء العقارات في إسطنبول، وهناك من يفضل الاستثمار في الأراضي، المعروف مسبقاً أنها ستدخل ضمن المخططات التنظيمية، مع توفير إمكانية البناء عليها لاحقاً، ومن ثم بيعها بأسعار مضاعفة.

إن أسعار العقارات التي تكون قيد الإنشاء أنسب بكثير من تلك التي تكون جاهزة، وربما استطاع المستثمر أو المتملك أن يحصل على عقار رخيص في إسطنبول بسعر أقل 30% من العقارات الجاهزة.

ويعد الاستثمار في القطاع العقاري آمناً بدرجة كبيرة، ونسبة العوائد المالية فيه مرتفعة، وقد تجلى ذلك في السنوات الأخيرة بعدما شهدت تركيا تطورات عملاقة في مشاريعها التنموية.

عقارات للبيع بالتقسيط في إسطنبول

ويتوفر في السوق العقارية التركية حالياً عدد من العروض على المشاريع العقارية التي تسهل تملك المستثمرين فيها بأكبر قدر ممكن من الربح، بدءاً من التقسيط المريح الذي يصل إلى 20 سنة وصولاً إلى البدء بالدفع في عام 2019 مع دفعات ميسرة، إضافة إلى المشاريع التي تعطي إمكانية التقسيط من دون فوائد إضافية، وليس التقسيط حكراً على المستثمرين المحلين، وإنما شملت بعض أنظمة التقسيط الأجانب أيضاً.

وعندما تتخذ قرار شراء عقار بالتقسيط في إسطنبول، فستكون أمام نطاق واسع من الخيارات في أفضل مناطق المدينة مثل: شيشلي، وبيليك دوزو، وباشاك شهير، وبهجة شهير...

جدير بالذكر أن بيع العقارات للأجانب سيصبح في رأس قائمة أدوات تنمية سوق العقارات التركية في العام 2018، وذلك عن طريق تسهيل شرائهم للعقارات وتخفيض الإجراءات الروتينية، بالإضافة إلى منح إمكانية التقسيط المريح للمستثمرين الأجانب.

 

 

وهكذا يمكنك بيسر وسهولة الحصول على كافة عروض العقارات المتاحة للبيع ضمن إسطنبول، التجارية منها والسكنية، مثل: المحلات، والمكاتب، والأراضي، والبيوت والمنازل ذات الإطلالة البحرية، والفلل، والشقق الفندقية في أفخم مناطق إسطنبول، سواء كانت بهدف السكن العائلي أو بهدف تأجيرها والحصول على عوائد مالية شهرية، أو حتى تحقيق أرباح من إعادة البيع؛ كما يمكنك الحصول على خدمات ما بعد البيع وإدارة الأملاك بأنواعها عن طريق التواصل مع شركة استشارات عقارية موثوقة مثل شركة امتلاك العقارية.